مزارع المدينة التي تنمو بواسطة إضاءة LED 

تستند استراتيجية الابتكار في شركة Philips بشكل كبير على مفهوم رئيسي، ألا وهو الاستدامة. ونحن نؤمن أنه يجب التعامل مع الموارد التي يقدمها كوكبنا بمزيد من الاحترام والمسؤولية. بالاستناد إلى ذلك، تعمل مراكز الأبحاث لدينا بعزم وإصرار على ضمان عمل المنتجات الجديدة بما يتلاءم مع البيئة وحمايتها.

لنأخذ المساحة وأشعة الشمس على سبيل المثال. تشهد مزارع المدن في بريطانيا نقصًا في كل من المساحة وأشعة الشمس نتيجة زحف التحضّر بشكل دراماتيكي كل عام. ولكن مع الضوء الاصطناعي المتقدم، أصبح بالإمكان زيادة نوعية وكمية الخضار بطريقة موفرة للطاقة.

عبر زراعة المحاصيل عموديًا، تستطيع المَزارع زراعة عدد أكبر من النباتات في فدان واحد مقارنة مع حقل زراعي نموذجي، ما يؤدي إلى إنتاج المزيد من المحاصيل سنويًا".

 

Philips Horticulture: sustainable farming lighting, Philips/Telegraph media parternship 2014

في تعاون فريد من نوعه، دخل كل من Philips ومَزارع Green Sense Farms ‏(GSF)، وهي مزارع تجارية في شيكاغو، في شراكة لبناء إحدى أكبر المزارع التجارية الداخلية باستخدام إضاءة LED للزراعة. ومن خلال هذا التعاون، تواصل شركة Philips تطوير ابتكارات إضاءة LED لأنظمة الزراعة في الأماكن المغلقة وإتقانها لدرجة الكمال. تشجّع هذه الأنظمة على توفير أقصى درجات التركيب الضوئي للنبات مع الحدّ من استخدام الطاقة لزراعة خضار لذيذة ومغذية بطريقة مستدامة.

يقدّر أن 805 ملايين

شخص في العالم يعانون من نقص في التغذية. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الرقم أقل بأكثر من 100 مليون عما سُجّل في العقد الماضي.

 

Citation: The state of food insecruity in the world today, FAOUN

عبر زراعة المحاصيل عموديًا بواسطة الإضاءة الاصطناعية، تستطيع مزارع المدينة وضع عدد أكبر من النباتات في فدان واحد مقارنة مع حقل زراعي نموذجي، ما يؤدي إلى إنتاج المزيد من المحاصيل سنويًا. بهذه الطريقة، سيتم إنتاج كمية أقل من النفايات ولن يعود هناك من مياه صرف زراعي وسيتم بشكل حاسم إصدار حد أدنى من الغازات الدفيئة لأن الطعام يُزرع حيث يُستهلك.
إنه نوع من الابتكار الريادي المتسارع الذي يمكن أن يساعد في عالم يشهد تحضّرًا متزايدًا على إطعام العدد المتزايد من السكان بدون إلحاق الضرر بالكوكب. وليست بريطانيا البلد الوحيد الذي يستفيد من الزراعة في المدن ومن أنظمة الزراعة في الأماكن المغلقة.
يعاني عدد كبير من المراكز الحضرية في كل أنحاء العالم من مشكلة المساحة والضوء. من هنا، تتمتّع أنظمة LED الموفرة للطاقة المرنة والقابلة للمراقبة بإمكانيات ضخمة للمساعدة في التصدي لهذا التحدي. وبالاستفادة من المعرفة الأساسية عن الدور الذي يلعبه الضوء في بيولوجيا النبات، تحوّل Philips هذه الإمكانية إلى واقع ملموس. تساعد صيغ إضاءة البستنة المصممة خصيصًا حسب الطلب المزارعين على زيادة المحاصيل وخفض التكاليف وزيادة فترة المواسم الزراعية. وتساعد هذه المعرفة على الدخول في حقبة جديدة من الزراعة في المدن حيث تتم زراعة الطعام محليًا في مساحات محدودة من دون ضوء الشمس الطبيعي.
وتتوقع الأمم المتحدة زيادة عدد سكان العالم بنسبة 2,3 مليار نسمة بحلول عام 2050، وعيش ‎68% من الناس في المدن. وما يثير القلق هو أن ‎80% من الأراضي الصالحة لزراعة المحاصيل الغذائية يتم استخدامها حاليًا. من هنا، نشأ مفهوم الزراعة في المدن الذي يقوم على زراعة النباتات في الأماكن المغلقة في كومات مصفوفة متعددة الطبقات من دون إمكانية الوصول نهائيا إلى ضوء الشمس الطبيعي.
مع انعدام ضوء الشمس الطبيعي، تُصبح الإضاءة الاصطناعية المناسبة أمرًا ضروريًا. يمنح استخدام مصابيح LED هذه الرائدة تقدمًا كبيرًا على مصابيح البستنة التقليدية، ما يؤدي إلى إنتاج الضوء بألوان ومستويات طيفية نقية جدًا تزيد من المحاصيل وتضبط الجودة. يؤدي استخدام مصابيح LED و"صيغ" الإضاءة المحسّنة دورًا كبيرًا في مجال البستنة الحديثة: تحسين المحاصيل وخفض استهلاك الطاقة، ما يتيح لنا الاستمتاع بالمنتجات المفضلة لدينا على مدار السنة وزيادة القيمة الغذائية.
وبالإضافة إلى ذلك، تشير كفاءة استخدام الطاقة في أنظمة LED إلى إمكانية توفير الشركات للمال نتيجة استخدام كمية أقل من الطاقة، ما يحدث فرقًا حقيقيًا ليس فقط في حياة الناس ولكن أيضًا في الميزانيات.

ما هي النسبة المئوية للسكان الذين يُتوقع أن يعيشوا في المدن بحلول العام 2050؟

حوالى 70%. من المتوقع أن يرتفع عدد سكان العالم ليصل إلى أكثر من 9 مليارات. ومن المرجح أن يزيد عدد السكان المتصاعد من الضغوطات على الموارد الطبيعية التي توفر الطاقة والمواد الغذائية. Citation: OECD Environmental Outlook to 2050

عرض كافة حلول الإضاءة لدينا